Translate

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

مصر بتاعتنا

فعلاٌ
"مصر بتاعتنا غير مصر بتاعتهم".
لكن فين مصر بتاعتنا ؟؟؟
سؤال سيتم الإجابه عليه قريباٌ لكن ليت الإجابه تجىء بدون خراب .
لو إكتملت الصوره لوجدنا الجرافيش يحملون المغفلين الذين يحملون الطبالين فوق رؤسهم وهؤلاء الطبالين يحملون من عادوا الى مواقعهم كما قال قاضى براءة محاكمة القرن التى إنتحرت فيها العداله وتقمصت مصر ثوب سكسونيا التى غيرت إسمها مرتين لتصبح "تحيا مصر"ثم تصبح فى "حب مصر ".
وتضحك علينا الأمم مرات ومرات يمكنكم أن تعدوها على مهل .