Translate

الخميس، 21 يوليو، 2016

ذكريات

فى البدايه وبطلب من السيسى وافق مجلس الدوله على أن إدارة قناة السويس القديمه والجديده هى إدارة مستقله تخرج عن البرلمان والوزاره ..
بعدين السيسى يطلب إصدار أسهم لحفر القناه الجديده "التفريعه ومش قناه "..
تم جمع 68 مليار جنيه وبعدين إقترضوا تقريبا 7 مليارات تانى ..
وإيراد القناه أصبح لسداد مديونيات وفوائد شهادات الاستثمار يعنى تقريباٌ أصبح خارج الميزانيه ..
وهذه الأيام يخرج علينا القضاه والمشرعين بقانون يبيح تداول "بيع وشراء "أسهم شركات قناة السويس (ممكن واحد إبن حلال يوضح لنا ما هى تلك الشركات )...
الشىء الوحيد الذى منع إنهيار مصر وعدم سماح العالم كله بذلك هو "قناة السويس "
اليوم وبعد ثورة يونيو 2013 التى أسقطنا الإخوان الارهابيين فيها يجرى تحييد ونزع ملكية القناة من السياده المصريه وتحويلها لشركة عالميه وبرعاية المخطوفين ذهنياٌ والباحثين عن العداله والمصابين بالحول ..
وعندما فعلها ناصر وجعلها هيئه مصريه خالصه سيفعلها السيسى ويجعلها مجموعة شركات عالميه .
ناصر فعلها بقرار وكلمه لكن الكل وافق وأيد لأنه ديكتاتور وطنى .
السيسى سيفعلها بقوانين أيده فيها القضاء صاحب الامتيازات وبدل العدوى والمنصه والمقشه ...ربما لأنه قضاء شامخ ؟؟
-سيبك إنت الاخوان إرهابيين وكل من يتفق فكرياٌ معهم هو إرهابى أو قابض .
‫#‏على_فكره_عنوانى_معروف‬