Translate

الأحد، 23 أكتوبر، 2016

الفرقه التاسغه التى كان قائدها عادل رجائى مسئوله عن تأمين القاهره الكبرى وكا قال السيسى أن الجيش ممكن إنتشاره فى أرجاء مصر فى 6ساعات ...
لذلك الأجهزه السياديه مسئوله مسئوليه مباشره عن إغتياله سواء بالسلب أو الإيجاب ...
لذلك يدعى الأخوان أن ن قتله هم الخابرات بالتعاون مع الأخ دحلان ..
لكن الفرقه التاسعه لها رئيس أركان وممكن أن يقوم محل الشهيد فى قيادة الفرقه ..
رحم الله الشهيد ويرحم مصر من ترهات المخابرات والأجهزه السياديه والشراكه بين السيسى وبينهم وبين الشعب من وجهة نظرهم وفهمهم للشراكه.