Translate

الثلاثاء، 10 مايو، 2016

خفايا الصفقة الكبرى فى الشرق الأوسط..brمخاوف من ضياع سيناء وتفتيت مصر‏!

تفتكروا أن السوريين فى الستينات أشطر من المصريين ؟؟؟؟

المقال ده من 2013..

وكل ما هو مكتوب فيه ينفذه السيسى الرئيس ذو الخلفيه العسكريه وحرفياٌ .


خفايا الصفقة الكبرى فى الشرق الأوسط..brمخاوف من ضياع سيناء وتفتيت مصر‏!: أرجوك لا تقرأ هذه السطور‏,‏ إذا كنت‏-‏ سيدي القارئ‏-‏ ستكتفي بـمصمصة الشفايف أو كوب شاي ثقيل ودمتم‏,‏ أو تطوي أنين الحاضر بحنين الماضي‏,‏ نجتاز حالة صاخبة متوترة‏‏ يغلبنا هوانا وتلك نقيصة‏

الثلاثاء، 3 مايو، 2016

نظام يقتل الإنتماء ..

فى أعقاب ثورة يناير 2011 وبعد هروب الشرطه وإنسحابها من كل نواحى الحياه فى مصر وسقوط الحكومه وتولى المجلس العسكرى مقاليد الحكم .
ساعتها كنت ترى الشباب يقفون فى إشارات المرور يتطمون المرور ويقومون بعمل لجان شعبيه لحماية مناطقهم وشوارعهم ويرفعون القمامه ليضعوها فى الصناديق بل وصل الأمر ببعضهم أن قاموا بحملات تنظيف الأرصفه وتجميلها
-ما الذى دفعهم ليفعلوا هذا ؟؟؟
اليوم تجدون وتلاحظون أن نفس الشباب الذى كان ينطم المرور ويجمل الشوارع والميادين ويسهرون فى اللجان الشعبيه هم نفسهم من يخالف المرور ويسير عكس الإتجاه ويرمى بالقذاره فى الشوارع "يعنى من الاّخر عكس ماكانوا يفعلونه إبان الثوره "
-ما الذى دفعهم ليفعلوا هذا وهو عكس ما كانوا يفعلون ؟؟؟
- بعد الثوره كان الجميع يحس ويتمنى أن تكون فعلاٌ بلدهم ويفعلون ما يفعلون لأن عندهم إنتماء وأمل فى تحسين الصوره والواقع والمستقبل كل هذا برغم أن هناك قله تاجرت بالثوره وتربحت منها ولا يمكن إنكار هذا للأسف
حدث ذلك النمو قى الانتماء بالتزامن مع القبض على الفاسدين والمرتشين وهروب الكثير منهم خارج البلاد .
حتى شهد لنا العالم كله بما فعله الشباب وبما سوف يفعلون !!!
حتى عندما فاز مرسى بكرسى الاتحاديه زمن قبله برلمان الاّذان والذى برغم هزالته فهو بمقاييس برطمان السيسى المهندس أمنيا فبرلمان الاّذان هو يتفوق عليه .
وجاء السيسى بعد تمرد والتى خرجنا كلنا فيها لنقول لمرسى إرحل ونريد إنتخابات رئاسيه مبكره وليته فعل وخرجنا فى 30\6 وأسقطنا الاخوان "وهكذا كان يخيل لنا "وطالبنا السيسى بالترشح ليكون المايستر الذى سيقود فرقة العازفين من أجل الوطن "وليته كان"
- وجاء السيسى بعد عدلى منصور وقوانين عدلى منصور الغير دستوريه وتؤسسس لعوده رجال ورموز ما قبل يناير 2011 بل جاء برئيس وزراء مسئول عن القضيه الوحيده التى تمت إدانة مبارك وهى "القصور الرئاسيه "......كل هذا ونحن ندعى الأمل ونرفض تصديق عودة الطغيان دون أن نحنى رقابنا للركوب .
جاء السيسى وأعلن عن قانونه للحد الأقصى والأدنى والذى كان عدلى منصور ورجاله أول المعارضين وتاه القانون فى الدولة التى باتت تتحول تدريجياٌ الى سكسونيا المعاصره لكن أكثر تبجحا وأكثر عهراٌ.
-لكن لأن السيسى يعرف هو نظامه أنه لن يستطيع الركوب دون أن يحنون له الرقاب فقد قرر أن يجىء بالمواطنين الشرفاء ويمهد لهم الكثير من الأقلام المطبله والراقصه ليحنوا له الرقاب والرؤوس ليركب "يمكنكم مشاهدتهم ومعرفتهم من المهاجمين للمتظاهرين ونيكابة الصخفيين ".
-وعند توقيع الاتفاقية ببيع جزيرتى تيران وصنافير وعلى حين غره حين فاجأ السيسى ونظامه الشعب المصرى ببيع الجزيرتين للملك سلمان خرج من رفض وخرج من أيد لكن كل من رفض فهو خائن ومن هلل وأيد فهو من المواطنين الشرفاء وحين دعوا للمظاهرات خرج الأمن ليمنع من يحمل علماٌ مصرياٌ ويسمح لمن يحمل علماٌ سعودياٌ وأصبح من يقول تيران مصرية خائن وتحبسه النيابه ويقبض عليه الأمن حتى لو فعل مالم يفعله حاكم مصرى سابق
وأصدر القضاء والنيابه حكماٌ بحظر النشر لقضايا المعتقلين والمتظاهرين .
- ونعود لتفسير ما فعله الشباب بعد يناير 2011 وما يفعلونه اليوم فنقول إنه الانتماء والنظام ومن يفترض أنه الرئيس يقتلون الإنتماء حين يعود اللصوص والفاسدين وحين يعزلون من قال أن هناك فساد "المركزى للمحاسبات "وحين يحبسون من قال أن الأرض مصريه ويحاكمونه فى سريه ويحتفون بمن قال أنها اراضى سعوديه .

الأحد، 1 مايو، 2016

ستصبحين أرمله حتى لو عشت ......وها أنت تكونين !!
وسيصح أولادك أيتاماٌ .......وها هم يفعلون !!!
وكل صوت مقدس سيجبرونه على الصمت .
لكنهم لا يعلمون أن الصمت هو الخيار المستقل .
حتى وإن كان السخريه والانكار هما البديل .