Translate

السبت، 4 فبراير، 2017

لكنهم يطبلون.

الاستعمار الداخلى اقذر من الاستعمار الخارجى .
 لأنه يجىء مع الغفله والغباء والجهل تماما مثلما كان مع نظام مبارك " مع أنه كان هناك إستقرار" و تم استبداله واختزاله فى كلمه الاستقرار بقياده رجل يصلى الفجر حاضر ويقف ضده العلمانيين الكفار المتمثلين فى لثوار
 ثم جاء مع مشير مدنى منتخب أعاد الأمور كما كانت عليها وزاد على ذلك تجويع الشعب والناس بأمور فنكوشيه لا تعرف عن المنطق أو الواقع سوى العداوه والخصومه 
ولم تكن العداله يوما لتعرف هذا الذى يصلى ولا ذاك المشير المنتخب.
كما لم تعرف الثوره كلاهما
فكلاهما يتصور أن العداله لاتجىء إلا مع السمع والطاعه
السمع والطاعه بعد العداله الإجتماعيه يجوزلكنه  بدونها هو قهر وديكتاتوريهحتى لى تخفت فى الصلاه أو جيش خير أجناد الأرض.
لاعداله ولاإستقرار ثم أفرغوا إطارات العجله
 لكنهم يطبلون.