Translate

الجمعة، 24 مارس، 2017

العاصمه الإداريه الجديده

العاصمه الإداريه الجديده
الفنكوش الذى ليس له داعى" اللهم إلا زيادة الديون والإفقار"
 فى الوقت الذى رفع فيه النظام تذكرة المترو والمينى باص وبالتالى سترتفع أجرة السرفيس على المواطن الغلبان ويصبح المواطن الذى يستطيع الإنفاق على أولاده وتعليمهم هو مجرد طفره شاذه عن بقية المواطنين.......
ماعلينا هى خرابه يحكمه لصوص ويعيش فيها بقر يسوقونهم حيثما شاؤوا وكيفما شاؤوا.
واحد صحفى محترم بيطالب ب  تشكيل مجلس أمناء مُكون من أهل فكر وثقافة وعلم من داخل وخارج البلاد، على غرار مجالس أمناء الكيانات الكبرى، يتولى مهمة التوجيه الاستراتيجى لنظام الإدارة المحلية والإشراف على أساليب إدارتها للكتلة العمرانية للعاصمة
- عزيزى الصحفى المحترم...
 فاكر مجلس إدارة البنك المركزى اللى شكله طارق عامر؟
«المترو»: السعر الفعلي للتذكرة 20 جنيهًا 
 طيب وأصحاب السعاده القضاه واصحاب السياده الضباط شرطه وجيش مش محسوبه لهم العزبه دى ولا هى على المواطنين بس يا دولة واكله ناسها

الخميس، 9 مارس، 2017

عزمى مجاهد : الإعلام "القبيض" أوهم الناس أن مصر مفيهاش عيش
ـ تمام  زى الإعلام "القبيض"اللى بيوهم المصريين أنهم الجنس الوحيد اللى بيبيض

الخميس، 2 مارس، 2017

هذه نقره وتلك نقرة اخرى

للعلم فقط ...
الشيطان نفسه قد يقول الصدق أحياناٌ ..
والقراّن نفسه دلل على ذلك فى الكثير من اّياته .
لذلك ينبغى عليك إستخدام عقلك ولاتصدق أوتكذب لمجرد أن القائل إخوان أو حتى فلول ..
وقديماٌ قالوا يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال
 لكن مع التعميم لا يوجد أعلامى أو كاتب أو مذيع دون أن يبثك ميوله حتى لو بطريقه غير مباشره وعفويه ..
المصيبه أن من يعانون ويضيعون وسط هذا البلد هم من يفكرون .
والمصيبه الأكبر أن أغلبهم شباب ..
لذلك نحتاج الى حكومة تفكر ولا تستهين بعقول الناس .
يارب يفهم الكتاب والثوار الذين تحولوا الى رجال اعمال وتجار .
السؤال هو ...
--هل يمثل القاضى المصرى الشعب المصرى وبصفته وارث وظيفته أو شاريها كقاضى...
 --هل حماس تعبر عن الفلسطينيين كلهم رغم تحول الدين كداعم للارهاب والتدخل فى شئون جيرانها حيث تهرب السيارات والأغذيه والبترول وحتى معتنقى التكفير والتطرف المصريين ..كل هذا عبر الأنفاق (وبالمناسبه أى حد يقول رأى الاسلام فى التهريب وشراء المسروقات )
-الإرهاب والدين
ولأن الدين هو أفيون الشعوب وخصوصاٌ عندما ينتشر الظلم الإجتماعى
البدايه هى حزمة أفكار تتحول الى حزمة أفعال والحل الأمنى هو علاج الأفعال ...
 لكن الحل الأمنى وحده سيخلق المزيد من الباحثين عن العدل والعداله فى فترات الازدهار للعصور الوسطى ودولة الخلافه .
 الحل الأمنى فقط هو بمثابة تغذية الدوله وتسمينها لمن لديه مجرد شك فى الأفكار تجاه من يدير ويحكم ويظلم لأن الحل الأمنى كثيراٌ ما يظلم هذا مع منظومة الظلم الاجتماعى والفساد المنتشر فى بلادنا العربيه كلها
طالما ظل منطقكم :"هذه نقره وتلك نقرة اخرى "
 فلا أمل .!!!