Translate

الخميس، 19 يناير، 2017

قرار جمهورى قريب أو تشريع برطمانى

- فى البدايه إستضافة محمد صلاح " نجم الكره " فى القصر الجمهورى واستقبال السيسى وصورتهما تنشر فى جميع الصحف وتظهر على الشاشات.
ثم تبرع محمد صلاح ل صندوق تحيا مصر بمبلغ مليون جنيه.
ولا يهمنى هو فعلاٌ تبرع أو هى بروباجانده  إعلاميه
:ـ أحمد موسى بعدما كان يهاجمه أصبح يمدحه ويشكره ويثنى عليه بصفته وطنى ومحب لبلدهو الأهم أنه تبرع ل تحيا مصر
ـ بعدين منشورات ولقطات على الشات وتصريحات من المطبلين والمطبلات أن النظام المصرى قر وضع أبو تريكه " كمان نجم الكره" مع مرسى وأسرته وقيادات الأخوان على القوائم الارهابيه
مهاجمات ووصف بالإرهابى من بتوع تحيا مصر وخصوصاٌ الطبلات والممثلات وطبعاٌ جاموستهم المحبوبه لديهم والمعبره عن عقولهم .
يخرج مذيع ليستغرب وضعه مع الارهابيين ويتمنى ويطلب من ابوتريكه التبرع ولو بمبلغ ألف جنيه  ل تحيا مصر
ـ مش مهم محمد صلاح ومش مهم أبو تريكه ومش مهم تحيا مصر
ـ هاتوا واحد مصرى أو مصريه من البسطاء إستفادوا من صلاح أو تريكه أو صندوقهم اللى أسمه تحيا مصر
المهم هو الرساله .....
 : فى مصر
الوطنيه تباع وتشترى ......حتى لو كان تريكه إخوان فهو كان موجودولو ارهابى ليه ماقبضوش عليه؟
العدل يباع ويشترى .......تبرع لتحيا مصر علشان ما تبقاش ارهابى
الكوره مرض المغفلين سواء ثوار أو تجار أو حتى حزب كنبه
السياسه لم تترك الكوره
مابين تحيا مصر ومصر الحقيقيه فرق شاسع ومؤكد أكبر من ملعب كره ووقت ضائع
نظام يستعين ب ناس فاشلين او متعمدين الفشل حتى فى إختيار إلهاء الناس
فى النهايه نتمنى من العاملين والمسئولين الضغط على النظام بإصدار قانون يمنع إستيراد
كرات القدم ذات اللون الواحد  والتركيز على الكرات ذات اللونين " ويحبذ سوداء مع بيضاء"
ـ فهل نطمع فى
قرار جمهورى قريب أو تشريع برطمانى
الأيام وحدها كفيله بأن تكشف لنا !!!