Translate

الثلاثاء، 24 يناير، 2017

الثائر الأحول

المصرى الأحول الثائر يستتغرب و يستنكر ان الحكومه والشرطه المصريه بصفتها حامية نظام التعريص الأمنى المصرى أنكرت مراقبتها ل ريجينى ثم عادت واعترفت بتسريب فيديو له ثم قريباٌ ستعترف بقتله ولو على سبيل الخطأ 
لكن لأن الثائر المصرى دوماٌ أحول والحقيقه عنده حسب المزاج لا يتذكر أن هناك 5 مصريين تمت تصفيتهم وقتلهم تحت حجة أنهم قتلوا ريجينى 
الغريب والمخجل فى نفس الوقت هو التعاطف مع ريجينى وهو ايطالى والتعامى عن أرواح 55 مصريين قتلوهم وصفوهم ثم عادوا وأنكروا تحت ضغط طليانى أنهم هم القتله
اليهود يبادلون جثة يهودى ب 10 احياء والمصرى الثائر يستنكر موت ريجينى ويتناسى 5 مصريين
ويرجعوا يغنوا عن  مصر وحضاررة مصر وشعب مصر الذى يستحق أن يحكمه السيسى ومن يففوقه فى ركوب المصريين ومن غير سرج بعد أن يكونوا باعوه ليأكلوا بثمنه علف .
 ويرجعوا يتسائلون ليه يناير فشلت؟